الورود الذابلة الجزء التانى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الورود الذابلة الجزء التانى

مُساهمة من طرف مهجه في 1/9/2007, 11:34 pm

["..........واستيقظت من نومى على صرخات زوجة مايكل حارس العمارة. كانت تقف امام شقة الطبيب المقابلة لشقتىوقالت له بالكلمة الواحدة , الحقنى يادكتور دى خلاص بتموت. ولم يساعدنى احد الا مايكل ,فقد لاحظ ذعرى الشديد. قال لى لاعليك كاثرين ,فهى امراة عجوز لااهل لها ولكن زوجتى اعتادت على الحديث معها فى الايام الاخيرة , عندها ايقنت انها ليست من اقاربه ولكن لم يخطر لى ان تكون هى التى ماتت وانا عائدة لشقتى رايت شقة الطبيب مفتوحة فدخلت لاجد صدمتى تنتظرنى .كانت هى. كانت زوجة مايكل تبكى ووقفت لااعرف كيف مرت هذه اللحظات على, اقتربت منها لادقق فى ملامحها لاول مرةولارى عيناها للمرة الثانية بعد مارايتها فى الحلم بوضوح شديد.وعندما اخبرنا الدكتور ان كل شئ قد انتهى وجدت نفسى ابكى كما لو كنت اعرفها حقا .
فى هذا اليوم لم اذهب لعملى لاننى شعرت بحزن شديد لاتفسير له الا الدوافع الانسانية. جاءت صديقتى فيبى لتطمئن على .سردت لها ماحدث , قالت لى بصوت حنون كاثرين ياحبيبتى انتى تحتاجين لراحة لتجديد نشاطك ,ارجوكى ولو لمرة واحدة اسمعينى, لابد ان تذهبى فى هذه الرحلة التى تقيمها الشركة .
وبالفعل وافقت على اقتراحها كانت الرحلة مدتها اسبوع , لم تكن علاقتى بزملاء عملى جيدة لذا لم استمتع فى اليومين الاوائل وفى اليوم الثالث, ذهبنا للشاطئ وهناك تعرفت على فتاة تدعى نوران كانت لطيفة جدا معى ومن اللحظة الاولى علمت انها قريبة من شخصيتى كانت تجيد الغوص وكانت تعلم الاخرين باجور رمزية طلبت منى ان تعلمنى ولكنى رفضت نظرا لخوفى الشديد من البحار قضينا مع بعضنا يوما جميلا ووعدتنى ان تبقى معى حتى انتهاء رحلتىوبالفعل لم تفارقنى فى اليوم الرابع والخامس ايضا ولكنها اعتذرت عن قضاء اليوم التالى معى نظرا لانشغالها بعملها ولكنى قررت ان اذهب ليلا لاودعها . بالفعل ذهبت لها ,استقبلتنى بشكل رقيق جدا كعادتها معى وتركتنى لتقدم لى ضيافتى.عندها اخذت انظر لبعض الصور المعلقة على الحائط حتى وقعت عينى على مالا اتوقعه .
كانت هى.نعم تلك المراة ذات الرداء الاسود.كيف ؟ ولماذا؟لااعلم لكننى لم افيق الا على كلمات نوران الغريبة قالت ,دائما هى كذلك تجذب الاخرين مع انها قاسية القلب لااحد يعرفها غيرى .نظرت لها باندهاش شديدقبل ان انطق بكلمة واحدة اخذت منها كوب ماء فكان بالنسبة لى كل مااحتاج .
جلست واخذت نفسا عميقا ثم سالتها بهدوء من هذه المراة التى تتحدثين عنها بهذا الشكل يانوران ؟, قالت انها احدى قريباتى لاتلقى لها بالا ,فانا حقا لااحبها ولولا اصرار والدى على ابقاء صورتها هنا لحطمتها بيدى .
صدمتنى هذه الكلمات العنيفة التى خرجت من فم تلك الفتاة الرقيقة بعدها لم تتح لى الفرصة لاتحدث معها عن هذه المراة تركت عنوانى لنوران املا فى اللقاء مرة اخرى . ودعت نوران وودعت معها فرصة لن تتعوض للكشف عن شخصية روزيت والتى كنت قد عرفت اسمها من مايكل . رجعت لمنزلى وكانى طويت صفحة من حياتى وكنت وقتها لاادرى ان الصفحة لم تكتمل بعد .
بعد يومين من عودتى قابلت اول مفاجاة فى طريقى المجهول , استيقظت صباحا على صوت الباب لاجد نوران تقف امامى ومن اول نظرة لها علمت ان هناك كارثة قد وقعت لهذه الفتاة الرقيقة , احتضنتها بشدة واخذت تبكى بحرقة, حتى بدات فى الكلام معها. ادخلتها تستريح ودخلت لاحضر لها ليمون وعندما عدت وجدتها استرخت قليلا على الكرسى ,جلست بجانبها وسالتها بصوت ضعيف خائف . ماذا حدث يانوران؟ . اجابتنى وقد عادت للبكاء مرة اخرى, لقد ماتت ياكاثرين...ماتت..........................


الى اللقاء . اشوفكوا فى الجزء التالت
مستنية ردودكوا

مهجه
مراقب عام
مراقب عام

انثى
عدد الرسائل : 2399
تاريخ التسجيل : 30/06/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى